كلمة رئيس القسم : الدكتور أحمد بن عبدالرحمن بالخير

…الحمد لله الذي أنزل القرآن بلسان عربي مبين ، والصلاة والسلام على أفصح الناس أجمعين، وبعد

فأهلاً وسهلاً بكم في قسم اللغة العربية وآدابها بجامعة ظفار

إنَّ علوم اللغة العربية من أجلِّ العلوم وأشرفها ؛ لأن دراستها تُعين على فهم القرآن الكريم والحديث الشريف، كما أنها تُعين على تقويم اللسان وتهذيب التفكير وتوسيع المدارك. ويضمّ القسم نخبة مميّزة من أعضاء هيئة التدريس من الجنسين، ممّن يحملون مختلف المؤهلات العلمية في تخصّصات اللغة

يسعى قسم اللغة العربية إلى إكساب الطلاب المهارات والكفايات الأساسية في علوم العربية، وتقويم ألسنتهم وعصمتها من الزلل واللَّحن، ولُكنة العُجْمة، مع زيادة الثروة اللغوية، وتنمية الملكة التعبيرية والتصويرية لديهم، وصقل مواهب الطلاب المبدعين في مجالات الكتابة الفنية، مع تدريبهم على آليات تحليل النصوص الأدبية وتذوقها، وبيان مواطن الجمال الأدبي فيها، وصولاً إلى الحكم المصحوب بالتعليل عليها بالجودة أو بالرداءة

حسبي في مختتم هذه الكلمة استشراف قول الثعالبي “من أحبَّ الله تعالى أحبَّ رسوله محمداً صلى الله عليه وسلم، ومن أحبَّ الرسول العربي أحبَّ العرب، ومن أحبَّ العرب أحبَّ العربية التي بها نزل أفضل الكتب على أفضل العجم والعرب، ومن أحبَّ العربية عُنيَ بها وثابر عليها وصرف همَّته إليها”

:رئيس القسم

د. أحمد بن عبد الرحمن بالخير/ أستاذ مشارك

:أساتذة مساعدون

د. جميلة الجعدي

د. سالم المعشني

د. شفيق النوباني

د. مرتضى وداعة

في سياق سعي جامعة ظفار المستمر إلى تطوير مخرجاتها وتوسيع مجالات اهتمامها عملت على تأسيس قسم اللغة العربية عام 2019، إذ جاءت هذه الخطوة إيمانا من القائمين على إدارة الجامعة بأهمية اللغة العربية في مجالات الحياة المتنوعة. ومن هنا فقد تأسس هذا البرنامج بما يلبي حاجات سوق العمل العماني وحاجات مجتمعه

يعمل قسم اللغة العربية في جامعة ظفار على تأسيس الطالب وتمكينه من مهارات اللغة العربية الأساسية؛ وذلك من خلال دراسة أنظمة اللغة العربية الصوتية والصرفية والنحوية والدلالية، فضلا عن تحليل نماذج أدبية تنتمي إلى المراحل التاريخية التي عاشتها آداب اللغة العربية، دون تجاوز إلقاء الضوء على الظروف التاريخية التي نشأت فيها تيارات الأدب العربي على تنوعها. ومن أجل تعميق فهم الطالب للأدب خصص البرنامج مواد يستعرض من خلالها نظريات الأدب والنقد الأدبي في محاولة لتشكيل صورة مكتملة لدى خريج برنامج اللغة العربية عن تخصصه الذي سعى للاجتهاد فيه

وقد جاء تدريس العربية في جامعة ظفار من خلال الأساليب التدريسية الحديثة التي تعزز في ذهن الطالب أسس التفكير المنطقي السليم. ومن هنا عملت الجامعة بكوادرها في كلية الآداب والعلوم وبرنامج اللغة العربية خاصة على ترسيخ قواعد التفكير العلمي السليم من خلال إفساح المجال للطالب بالمشاركة وإبداء الرأي في القضايا العلمية التي يتمّ تناولها في قاعة الدرس، مما يؤهل الطالب لبناء شخصية متكاملة على المستوى العلمي والمستوى الثقافي والاجتماعي. وقد وفرت الجامعة البنية التحتية المناسبة لتمكين المدرس والطالب من إقامة مناخ تعليمي إيجابي

ولا تقتصر العملية التعليمية في برنامج اللغة العربية على المعطى المنهجي، بل تمثل نشاطات البرنامج اللامنهجية مجالا واسعا لإثراء الطلبة وتعزيز قدراتهم علميّا وثقافيا واجتماعيا، إذ تساعد هذه النشاطات على إبراز مواهب الطلبة في المجالات المتنوعة سواء أكانت مواهب فنية أم أدبية، بل إن هذه النشاطات كثيرا ما تؤدي دورا استدراكيا لمعارف الطلبة ومهاراتهم في مجال تخصصهم، إذ ينظم البرنامج حلقات تعليمية نقاشية لتجاوز الثغرات التي يمكن أن يعاني منها بعض الطلبة

ما زال قسم اللغة العربية في جامعة ظفار في بداية عطائه، وهو قسم يعد بالمزيد من الإنجازات، لا سيما أن إدارة الجامعة تعمل باستمرار على الارتقاء بأدائها من خلال برامجها في الكليات جميعها، وهي الجامعة الفتيّة التي تسعى دائما إلى تقديم الأفضل في سبيل الارتقاء بمخرجاتها في ظل الدعم الذي تلقاه المؤسسات التعليمية من الدولة ومن قائدها جلالة السلطان قابوس حفظه الله ورعاه

:يهدف قسم اللغة العربية وآدابها إلى الآتي

تعزيز القدرات اللغوية لدى الطالب وتمكينه من التعبير الصحيح

تعزيز قدرات الطالب وذوقه الأدبي ليتمكن من تذوق واستيعاب الأساليب المتنوعة والتعرف إلى الأجناس الأدبية

تعريف الطالب بالطرائق المتنوعة لاستخدام المراجع والكتب بما في ذلك كتب التراث

تطوير مهارات الطالب في القراءة والكتابة وجعله قادرا على التفكير المنطقي والإبداعي

تطوير مهارات الطالب في الكتابة وتحسين مستواه في الإملاء والترقيم

تطوير مهارات الطالب في الكتابة والمحادثة وتحسين مستواه النحوي وتطوير ثروته اللغوية

تطوير وعي الطالب بأهمية اللغة العربية ومكانتها بوصفها لغة دين وحضارة

توظيف مهارات الاستماع في فهم العربية من خلال سياقات متعددة

إبراز مهارات التحدث من أجل التعبير عن الأفكار والآراء والبراهين والوظائف اللغوية المختلفة أمام متكلمي العربية

تطبيق مهارات القراءة وإستراتيجياتها في التعامل مع نصوص عربية أصيلة في سياقات متعددة

استخدام مهارات الكتابة في التعبير عن الأفكار والآراء والبراهين والوظائف اللغوية المختلفة من خلال أنماط مناسبة للمهمة المقصود تحقيقها في العربية

إظهار القدرات المكتسبة على تحقيق الاستخدام الفعال للأدوات النحوية والثروة اللغوية من أجل تواصل فعال من خلال العربية

إظهار وعي متقدم بالأنظمة اللغوية الخاصة بالعربية وتبيان القدرة المكتسبة على التعرف على البنى والوظائف اللغوية وتحليلها

الإعراب عن وعي متقدم بالأجناس الأدبية وإظهار القدرة المكتسبة على إخضاع مختلف النصوص الأدبية باللغة العربية للتمحيص النقدي

إظهار القدرة على التعليم الذاتي والمستقل من خلال استخدام التقنيات والإستراتيجيات التعليمية المتعددة

تفعيل المهارات المكتسبة من خلال الدراسة والبحث والعروض التقديمية من أجل زيادة فرص العمل الأكاديمية والمهنية